ليرولين Lyrolin لعلاج الصرع والتهاب الأعصاب كل ما تريد معرفته عن ليرولين

    سوف تقراء فى هذا المقال عن :

    ما هو ليروين :
    - يعتبر عقار ليرولين “Lyrolin”
    أحد الأدوية التي يتم وصفها في حالة الإصابة بالصرع لعلاج التهاب الأعصاب بكافة أنواعها فهو يحتوي على مادة فعال تسمى بريجابالين تُساعد في التخلص من أي ألتهابات تتعرض لها الأعصاب بشكل عام .
    - تعتبر مادة بريجابالين هي المادة الفعالة التي تتواجد داخل العقار وتقوم هذه المادة بمنع تكون الموجات العصبية الكهربائية التي تكون الصرع.
    - فى
    بعض الأحيان يتم استخدام ليرولين منفردا أو يصرف مع بعض الأدوية الأخرى.
    - يستخدم كبديل لعقار الترامادول حيث يمكن استخدام ليرولين كمسكن قوي للآلام، حيث انه يقوم بمنع السيالات العصبية والتي تقوم بنقل الألم.

    دواعي أستعمال دواء ليرولين :
    - مسكن للآلم الناتج من تلف الأعصاب.
    - مسكن آلم الأعصاب الناتج من مرض السكر.
    -
    مسكن آلم الأعصاب الناتج من مرض هربس.
    - مسكن فعال للتخلص من الآلم العصبي الليفي.
    - علاج فعال للتخلص من نوبات الصرع.
    - علاج التشنجات العصبية والنوبات التي تحدث أثناء النوم.
    - علاج أضطرابات القلق .


    طريقة عمل ليرولين :
    - يعمل ليرولين على منع الحركة الزائدة للخلايا العصبية وتقليل تدفق الإشارات الكهربية في الجهاز العصبي وتخفيف الالام .


    علاقة ليرولين بالجنس :
    - يعمل ليروين على تسكين الأطراف العصبية ومن ضمنها الأعضاء التناسلية ، حيث أن التسكين في الأطراف التناسلية يضعف الشعور بها نوعاً ما أثناء التواصل الجنسي فتتأخر عملية الإنزال لضعف الشعور بالطرف العصبي المعني بالعملية الجنسية ، فيطول اللقاء الجنسي أكثر من المعتاد .

    أضرار حبوب ليرولين :
    - الصداع والشعور الدائم بالدوخة
    - جفاف الفم والاستسقاء في الأطراف
    - صعوبة وضيق في التنفس
    - انعدام التركيز وعدم وضوح الرؤية
    - الإحساس بالعزلة والشعور بالوحدة
    - السمنة وزيادة ملحوظة في الوزن او تورم
    - هلاوس سمعية وبصرية
    - الإصابة بحصوات الكلى وخلل وظائف الكبد
    -
    الإصابة بسلس البول والتبول اللا إرادي
    - الإحساس بالنعاس والإجهاد الدائم والتعب الشديد
    - انخفاض الرغبة الجنسية حتى تنعدم تماماً
    - هبوط الصفائح الدموية

    الإقلاع عن إدمان وتعاطي حبوب ليرولين :
    إن حبوب ليرولين مثله مثل أي عقار إدماني ، لابد في حالة الإقلاع عنه أن يكون تحت إشراف طبي ونفسي كامل ومتابعة دقيقة .. سواء في مرحلة إخراج السموم أو في مرحلة التأهيل النفسي والمتابعة .. فالإقلاع عن عقار ليرولين تحديداً يكون هناك مخاطر كبيرة ، حيث ينطوي على مشاعر ممزوجة بالاكتئاب الشديد والتفكير في الانتحار .. ولذلك لابد أن يكون في مكان علاجي ، حيث يكون تحت المتابعة الطبية والنفسية

    هل يظهر ليرولين في التحليل ؟
    الكثير الأشخاص المدمنين يخشون من ظهور حقيقة إدمانهم عند قيامهم بالتقدم لإحدى الوظائف او الجيش او السفر ، ولذلك نجد الكثير من الأسئلة حول هل يظهر ليرولين في تحليل المخدرات ؟ وللعلم فأن تأثير ادمان عقار ليرولين يظهر عند إجراء فحص المخدرات كبقية الأنواع الأخرى من المواد المخدرة نظرا لتناولها بجرعات كبيرة لفترة متواصلة، إلا أن تأثيرها قد يختفي من الدم بعد مرور حوالي شهر او 40 يوم من التوقف عنها نهائيا .

    أعراض انسحاب ليرولين :
    بالتأكيد عند محاولة سحب الدواء من الجسم يحدث للمريض مجموعة من اعراض انسحاب ليرولين وتتمثل في :
    - الشعور بالصداع لفترات طويلة.
    - غالبا ما يتم إصابة الشخص بالأنفلونزا .
    - الإحساس بالارتباك والقلق والتشويش الفكري.
    - ضعف التركيز، وصعوبة بالغة في الكلام .
    - الشعور بالأرق وقلة النوم مع تورم في منطقة العينين.
    - الشعور بالآلام شديدة في عضلات الجسم بصفة عامة .

    - تشنج في العضلات، وتورم في مناطق الأربطة.
    - ارتفاع في ضغط الدم، مع زيادة كبيرة في ضربات القلب.
    - فقدان في الشهية وعدم الرغبة في تناول الأطعمة، مما يصاحبه نقصان في الوزن.
    - تغيرات ملحوظة على السلوك، والقيام ببعض التصرفات الغير مسئولة. 


    كيف يمكن علاج أعراض انسحاب ليرولين والقضاء على إدمانه ؟
    كما سبق أن ذكرنا فإن المادة الفعالة التي تتواجد داخل عقار ليرولين هي البريجابلين، ونظرا لخطورة تلك المادة وتأثيراتها المختلفة على الجسم يجب على المريض أن يتواجه إلى أحد المستشفيات المتخصصة والتي من شأنها أن تقوم بعلاج أعراض انسحاب ليرولين من خلال ركيزتين أساسيتين.

    في حالة رغبة المريض في علاج إدمان ليرولين، فاعلم عزيزي القارئ أن المريض سوف يواجه مجموعة من الانتكاسات والتي تكون سببا في رجوعه مرة أخرى إلى تناول تلك المادة.

    كما أن أعراض انسحاب ليرولين في حالة التوقف عن تناولها فجأة سوف تكون عنيفة وشديدة، ولكن يستطيع أن يواجهها بمفرده.


    ينقسم علاج إدمان ليرولين إلى مرحلتين أساسيتين وهما:

    المرحلة الأولى :
    هي مرحلة سحب السموم من الجسم، والتخفيف من حدة الأعراض الانسحابية ليرولين، ويفضل أن تتم تحت أيدي متخصصة، حيث يتم إعطاء بعضا من الأدوية التي تخفف من حدة الأعراض، وتجعل المرحلة أقل ضررا سواء من الناحية النفسية أو الجسدية للمريض.

    المرحلة الثانية:
    هي مرحلة العلاج السلوكي والتأهيل المعرفي، وفيها يتم تدريب المريض من خلال مجموعة من السلوكيات والبرامج الفردية سواء كانت فردية أو جماعية، حتى يصل الشخص إلى مرحلة الاتزان ويقوم بممارسة حياته اليومية بشكل عادى وبعيدا عن أضرار قد تلحق به فيما بعد.

    مصنع بواسطة شركة الحكمة للصناعات الدوائية - مصر


    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق