بدائل رانيتداين ، بدائل رانى ، وقف تداول 21 دواءً في السوق تحتوي على مادة الرانيتيدين


    قررت الإدارة المركزية للشئون الصيدلية بوزارة الصحة وقف تداول 21 دواءً في السوق تحتوي على مادة الرانيتيدين بعد تحذيرات من احتوائه على شوائب من المواد المسرطنة المحتملة للإنسان،

    وجاء قرار الإدارة بناء على تقارير صادرة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية "FDA"، وتقرير الوكالة الأوروبية لتقييم الأدوية "EMA" حول المستحضرات الخاصة بتقليل إفراز الحمض في المعدة، والتي تحمل الاسم العلمي "رانيتيدين"، حيث تضمنت هذه التقارير العثور على مواد شائبة بها من مواد النيتروسامين تسمى "NDMA" بمستويات منخفضة، إحدى المواد المسرطنة المحتملة للإنسان.


    ومن أبرز الأدوية المحظور تداولها:
    1- زانتاك
    2- فوار راني
    3- رانيتيدين
    4- رانيتاك
    5- إبيرانت
    6- رانتيدول
    7- أسيلوك
    8- فارو رانتدين
    9- هيستاك
    10- أسيلايت
    11- نو إيروسيف
    12- مجدين
    13- رانيتاريجو
    14- الرانتاز
    15- أوسموران
    16- رانتيبلوك
    17- رابيدال
    18- إبيران
    19- رايتيكيور
    20- جاستبروكت
    21 - بيبتريليف.

    وبما أن هذه الأدوية يتم تدولها منذ فترات طويلة، واعتبارها من العلاجات الأساسية لتقليل إفراز حمض الهيدروكلوريك المسؤول عن تسهيل عملية الهضم، لكن عند الإصابة بحموضة أو قرحة المعدة، يتم إفراز ذلك الحمض بصورة كبيرة ما يتسبب في زيادة الحموضة، فضلا عن تآكل جدار المعدة مسببًا تعرضها للقرحة، ومع الاعتماد على تلك الأدوية التي تحتوي على مادة الرانيتيدين والتي تعمل على تقليل إفراز حمض المعدة، وعمل بطانة لحماية المعدة، بحسب ما أوضحت الدكتور سماح عياد محذرة من أخذ أي أدوية تعالج الحموضة وقرحة المعدة بدون استشارة الطبيب لتجنب التعرض لمضاعفات خطيرة تؤثر على صحة الكبد.

    اليكم بدائل مادة الرانيتيدين 

    المادة الفاعلة فامتودين تحت الاسم التجارى :
    - فاموتاك.
    - انتودين 
    - فوار فروت




    المادة الفاعلة اوميبرازول تحت الاسم التجارى :
    فاست كيور
    بيبزول
    نابيزول
    داونوبرازول
    اوميجاستازول


    المادة الفاعلة بانتوبرازول تحت الاسم التجارى :
    كنترلوك
    ديلبانتو

    المادة الفاعلة ايزموبارزول تحت الاسم التجارى :
    نيكسيم

    نتمنى لكم دوام الصحة والعافية
    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق