الفرق بين ديكلوفيناك الصوديوم وديكلوفيناك البوتاسيوم " كل ما تريد معرفته " diclofenac


    سوف نتعرف فى هذا المقال عن الاسئلة الشائعة عن مادة الديكلوفيناك المسكنة التالية :
    - ماهي مادة الديكلوفيناك؟
    - انواع مادة الديكلوفيناك .
    - الفرق بين ديكلوفيناك الصوديوم والبوتاسيوم ؟

    - متى تستخدم ديكلوفيناك الصوديوم ومتى تستخدم ديكلوفيناك البوتاسيوم ؟
    - ادوية تحتوى مادة ديكلوفيناك البوتاسيوم
    - ادوية تحتوى مادة ديكلوفيناك الصوديوم
    تحذيرات استخدام مادة ديكلوفيناك 
    - اضرار ديكلوفيناك واثاره الجانبية   
    - موانع استعمال مادة ديكلوفيناك

    ماهي مادة الديكلوفيناك؟
    تنتمي مادة الديكلوفيناك إلى مجموعة مسكنات الألم غير الإسترويدية والتي تعمل كمسكن قوي للألم ومضاد للإلتهابات بالإضافة إلى فاعليتها في خفض درجة الحرارة.

    توجد مادة ديكلوفيناك في شكلين أساسيين في الصيدلية :

    - مادة ديكلوفيناك مرتبطة بملح الصوديوم (ديكلوفيناك الصوديوم)
    - مادة ديكلوفيناك مرتبطة بملح البوتاسيوم (ديكلوفيناك البوتاسيوم)
    والفرق الرئيسي في الملحين هو أن مادة ديكلوفيناك البوتاسيوم لها قابلية للذوبان في الماء أكثر من ديكلوفيناك الصوديوم ، كمان ان لكل منهما ميزة عن الاخر سوف نذكرها الان .

    الفرق بين ديكلوفيناك الصوديوم والبوتاسيوم ؟
    متى تستخدم ديكلوفيناك الصوديوم ومتى تستخدم ديكلوفيناك البوتاسيوم ؟
     

    يتم وصف مادة ديكلوفيناك البوتاسيوم بكثرة من قبل الأطباء لأن ملح البوتاسيوم أكثر ذوبان في الماء وأسرع في الإمتصاص داخل الجسم، وبالتالي مفعوله أسرع داخل الجسم ويستخدم في حالة الآلام الحادة والتي تحتاج إلى نتائج فورية.

    في حين أن ديكلوفيناك الصوديوم هو أقل في الإمتصاص من ديكلوفيناك بوتاسيوم، ولكنه أطول في المفعول وبالتالي يستحب في حالة الحصول على تسكين للألم لفترة طويلة، حيث يستخدم ديكلوفيناك الصوديوم بشكل أساسي لعلاج التهاب المفاصل، سواء كان الروماتويدي أو هشاشة العظام، كما يستخدم أيضاً في علاج الصداع وآلام العضلات المزمنة.

    ادوية تحتوى مادة ديكلوفيناك البوتاسيوم

    - اوفلام اقراص
    - اوفلام فوار
    - رابيدوس اقراص
    - كتافلام
    - كتافاست فوار

    ادوية تحتوى مادة ديكلوفيناك الصوديوم

    - ابو ديكلو اقراص
    - ديكلاك اقراص
    - فولتارين أمبولات
    - اولفين اقراص
    - روفيناك اقراص
    - اميفيناك اقراص
    - رومافن اقراص
    - ديفيدو اقراص

    تحذيرات استخدام مادة ديكلوفيناك
     :
    - منظمة الصحة الأمريكية وضعت تحذير (الصندوق الأسود Black Box) وهو أخطر التحذيرات لديها علي استخدام كل مضادات الألتهاب الغير أستيرودية لمرضي القلب حيث تزيد من أحتمالية أمراض القلب التي قد تصل الي السكتة القلبية ، أيضا التحذير يشمل أستخدامهم ضد مرضي قرحة المعدة والمعرضين للنزيف خصوصا كبار السن.
    - ينبغي الحذر في أستخدام مادة ديكلوفيناك مع مرضي حساسية التنفس لأنه يسبب ضيق بالشعب الهوائية.
    - يمنع أستخدام مادة ديكلوفيناك لمرضي الكبد ويستخدم هيبامول مكانه بأمان.
    - يستخدم بحرص بالغ في مرضي الكلي لأنه يسبب مشاكل كبيرة بالكلي في أستخدامه علي المدي الطويل (Renal papillary necrosis).
    - ينبغي أستعماله لمرضي الضغط بحرص بالغ (جرعة بسيطة وفترة قصيرة أقصاها 10 أيام) لأنه يسبب خلل في ضغط  دم الكلي مما يعرض مرضي أرتفاع الضغط لمشاكل بالأضافة ان مادة ديكلوفيناك تقلل من فاعلية معظم ادوية علاج الضغط المرتفع.
    - من لديهم حساسية من الاسبرين لا ينبغي أن يستعملوا ديكلوفيناك .

    الأثار الجانبية مادة ديكلوفيناك " اضرار ديكلوفيناك " :
    - قد يزيد من احتمالية حدوث الجلطات القلبية او الدماغية.
    - قد يسبب ارتفاع ضغط الدم واحتباس السوائل والتهاب الاوعية الدموية.
    - قد يسبب ألم في البطن وشعور بالغثيان وقرحة المعدة .
    - قد يحدث اسهال أو انتفاخ بالبطن ونادراً نزيف معوي او التهاب باللسان والفم.
    - قد يحدث صداع ونادراً اكتئاب او قلق او عدم ارتياح واحلام مزعجة.
    - قد يحدث طفح جلدي ونادراً فرط لحساسية .
    - يتسبب في ارتفاع انزيمات الكبد .

    موانع استعمال ديكلوفيناك :
    - يمنع استخدامه لمرضى فرط الحساسية للمادة الفاعلة .
    - يمنع تناول هذا الدواء لمرضى الكلى والكبد الشديد
    - يمنع تناول هذا الدواء لمرضى الربو والجهاز التنفسي.
    - يمنع تناول هذا الدواء للمرضى الذين يعانون من الجفاف.
    تناول هذا الدواء يكون خطراً على مرضى القلب والشرايين التاجية
    - يمنع تناول هذا الدواء في حالة قرحة المعدة والأمعاء.
    - هذا الدواء يؤخذ بحذر بالنسبة لكبار السن.
    - يمنع تناول هذا الدواء للأطفال اقل من عام .
    - يمنع تناول هذا الدواء للمرأة الحامل من 5 شهور فما فوق .
    - يؤخذ بحذر للسيدات الحوامل خلال ال 5 شهور الاولى .
    - يوخذ بحذر للسيدات المرضعات بأشراف طبي حيث ينتقل بنسبة صغيرة عبر لبن الام .

    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق